الأخبار العاجلة
أنت هنا: الرئيسية » البيئة » منظمة “الفاو” تطلق منصة الكترونية جديدة للزراعة الذكية مناخياً
منظمة “الفاو” تطلق منصة الكترونية جديدة للزراعة الذكية مناخياً

منظمة “الفاو” تطلق منصة الكترونية جديدة للزراعة الذكية مناخياً

أطلقت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) اليوم مرجعاً الكترونياً جديداً يتناول كيفية تطبيق منهجيات الزراعة الذكية مناخياً بهدف المساعدة في توجيه أنظمتنا الغذائية ودفعها للسير نحو الاستدامة. وجاء إطلاق المرجع بمناسبة “يوم العمل من أجل الزراعة” الذي جرى على هامش مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP23) التي عقد في مدينة بون.

وبهذه المناسبة قال رينيه كاسترو، مساعد الأمين العام للفاو لشؤون المناخ والتنوع الحيوي والأراضي والمياه: “يمكن معالجة الجوع والفقر والمناخ من خلال منهجيات من بينها الزراعة الذكية مناخياً التي تعترف بالعلاقة الحساسة بين الزراعة المستدامة والاستراتيجيات التي تشجع على كفاءة استخدام الموارد وتحافظ على التنوع الحيوي والمصادر الطبيعية واستعادتها، وتكافح تأثيرات التغير المناخي”.

واضاف كاسترو أن العالم يحتاج إلى زيادة انتاجه من الغذاء بنسبة 50 في المائة لإطعام نحو 10 مليارات شخص بحلول العام 2050 وإيجاد طريقة للقيام بذلك بربع كمية انبعاثات الكربون الحالية لكل شخص.

ويأتي إصدار الكتاب المرجعي الالكتروني حول الزراعة المناخية الذكية - النسخة الثانية 2017 كنتيجة لإحدى أهم مجالات عمل الفاو الرئيسية التي أعقبت إطلاق الفاو مؤخرا لاستراتيجية تغير المناخ.

ويشتمل المرجع على مجموعة واسعة من المعارف والخبرات التي تهدف إلى مساعدة صانعي السياسات ومدراء البرامج والأكاديميين والمرشدين الزراعيين وغيرهم من المختصين على جعل القطاعات الزراعية أكثر استدامة وإنتاجية وفي الوقت نفسه تسهم في الأمن الغذائي وخفض انبعاثات الكربون.

وتضم النسخة الثانية من المصدر فصولاً جديدة تتناول التأقلم على التغير المناخي وتخفيف تأثيراته، وأنظمة الإنتاج المتكاملة، وأنظمة دعم المعرفة للمنتجين الريفيين، ودور المساواة بين الجنسين، وكيفية تحسين طرق التنفيذ.

وأصبحت الزراعة الذكية مناخياً تستقطب المزيد من الاهتمام، إذ أن نحو 32 بلداً، نصفها من الدول الأقل نمواً وثلاثة أرباعها من دول منطقة أفريقيا جنوب الصحراء، تشير إلى الزراعة الذكية مناخياً في مساهماتها الوطنية لتحقيق تعهداتها بموجب اتفاق باريس.

وتعتبر الزراعة الذكية مناخياً إحدى الطرق لتوجيه التغير المطلوب في الزراعة والنظم الغذائية في العالم بحيث تكون منتجة ومستدامة وتسهم في التكيف مع التغيرات المناخية وتخفيف تأثيراتها.

العديد من السياقات والعديد من العوامل

يطرح المصدر المرجعي فهماً أعمق لطرق الزراعة الذكية مناخياً والعملية ذات الخمس خطوات التي تهدف إلى تحديد وتحليل النتائج المناسبة. ويشتمل ذلك على بناء قاعدة أدلة وتقوية المؤسسات الوطنية والمحلية، ودعم أطر السياسة التمكينية وتعزيز خيارات التمويل المتوفرة على المستويات المحلية والدولية والمتعددة الأطراف، وتنفيذ الممارسات على المستوى الميداني.

ويركز المرجع على مسائل الإنتاج التي تتعلق بالمحاصيل والثروة الحيوانية والغابات ومصايد الأسماك والتربية المائية والأنظمة المتكاملة، كما يركز على استخدام الموارد مثل المياه والتربة والأراضي والموارد الوراثية والطاقة. ويسلط المرجع الضوء كذلك على الأنظمة الغذائية وسلاسل القيمة التي تجمع عوامل من بينها الأسمدة والتبريد، بوصفها مجالات محتملة يمكن تحسينها، كما يتطرق إلى عوامل من بينها النوع الاجتماعي والحماية الاجتماعية.

ومن بين العوامل الرئيسية في الزراعة الذكية مناخياً منهج الأراضي الذي يتيح السعي لتحقيق حلول مرنة تتمثل في مجموعة واسعة من خيارات استخدامات الأراضي والحفاظ عليها.

المصدر : http://www.fao.org/news/story/ar/item/1062074/icode/

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى