الأخبار العاجلة
أنت هنا: الرئيسية » الفلاحة المغربية » تحديد السعر المرجعي للقمح الطري عند التسليم للمطاحن في 270 درهما
تحديد السعر المرجعي للقمح الطري عند التسليم للمطاحن في 270 درهما

تحديد السعر المرجعي للقمح الطري عند التسليم للمطاحن في 270 درهما

أعلنت وزارتا الاقتصاد و المالية، و الفلاحة و الصيد البحري، في قرار مشترك تم اتخاذه يوم أمس الأربعاء، أن السعر المرجعي للقمح الطري عند التسليم للمطاحن أصبح محددا في 270 درهما للقنطار، و ذلك بهدف ضمان تسويق جيد لمحصول الحبوب بالنسبة للموسم الفلاحي 2014-2015.

و سيمكن هذا القرار المشترك، الذي وقعه السيدان عزيز أخنوش، وزير الفلاحة و الصيد البحري، و محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد و المالية، من تثمين الإنتاج الوطني و تحسين ظروف صغار الفلاحين و حماية السوق المحلية.

كما ينص على تدابير أخرى للمواكبة، لاسيما الإبقاء على منحة التخزين في درهمين عن كل 15 يوما بالنسبة لمشتريات القمح الطري من الإنتاج الوطني لسنة 2015 المصرح بها من قبل هيئات التخزين و التعاونيات خلال فترة الحصاد التي تشملها المنحة و التي حددت هذه السنة حتى منتصف شهر شتنبر المقبل.

و ستدفع المنحة المذكورة حتى نهاية دجنبر من السنة الجارية بمعدل تنازلي للمخزون الذي تشمله المنحة يصل إلى 7 بالمائة عن كل 15 يوما بدل معدل 12,5 بالمائة خلال السنة الماضية.

من جانب آخر، سبق أن اعتمدت الحكومة مرسوما للاستيراد بنسبة 75 في المائة للقمح الطري المستورد ابتداء من فاتح ماي 2015. و هو الإجراء الذي يروم تشجيع السير الجيد لتجميع الإنتاج الوطني.

و قال السيد أخنوش، في تصريح للصحافة، إن هذا القرار يروم حماية الإنتاج الوطني و السوق المحلية، مبرزا دور الأبناك في تمويل الفلاحين.

و أضاف أن تحديد السعر المرجعي للقمح الطري عند التسليم للمطاحن في 270 درهما للقنطار يأخذ في الاعتبار مستوى الإنتاج الوطني و مستوى الأسعار العالمية، مشيرا إلى أن الموسم الفلاحي يبدو جيدا، مستفيدا في ذلك من التساقطات المطرية الإيجابية.

و قال إن “الظروف المناخية للموسم الفلاحي 2014-2015 كانت إيجابية على العموم في الأحواض الرئيسية للحبوب، و تعطي توقعات ممتازة بالنسبة للموسم الفلاحي المقبل”.

و أشار السيد أخنوش إلى أنه تم استخدام 1,5 مليون قنطار من بذور الحبوب المختارة خلال هذا الموسم الفلاحي.

من جهته، أبرز السيد بوسعيد أهمية القطاع الفلاحي في النمو الاقتصادي، لاسيما في قطاع الحبوب الذي يلعب دورا هاما في تحقيق الأمن الغذائي و الحد من الواردات.

و استعرض الوزير أيضا التحديات التي تواجه القطاع، لاسيما على مستوى التسويق و تثمين بعض المنتوجات، مشيرا إلى أن استخدام البذور المختارة من شأنه أن يزيد من الإنتاجية و يحسن دخل الفلاحين.

يشار إلى أن السعر المرجعي للقمح الطري عند التسليم للمطاحن حدد، خلال الموسم الماضي، في 270 درهما للقنطار.

 

المصدر : http://www.almouhitalfilahi.com

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى